الخميس، 19 مارس، 2009

الهروب الي الموت



كان شابـاً لا يزيد عمره عن 25 عاماً يستقل القطار متجها الي الاسكندريه ساقت اليه الاقدار


ام وابنتها جلستا بجواره وقالت الام لابنتها اذا ذهبت بك الي المنزل سيقتلونك اخوانك فاانتبه


الشاب الي الحديث الدائر بين الام وابنتها وسألهن عن السبب فَرَوَت الام للشاب ان ابنتها كانت


سجينه بسبب جريمه ارتكبتها فعرض الشاب علي الام ان يتزوج الابنه ووافقتا علي ذلك فعقد


الشاب قرانه عليها واخذها وسافر بها الي العراق وهناك كسب مالا كثيراً وكونا ثروه لابأس


بها وفجأه وبلا مقدمات تم القبض علي هذا الشاب وحوكم وتم سجنه بأبو غريب السجن الشهير


بالعراق واثناء قضاء الشاب لفترة العقوبه فأذا بشاب يأتي للسجن لقضاء عقوبه لسببِ ماوكان


مع هذا الوافد الجديد شابْ اخرولكنه اودع في المكان المخصص للجريمه التي ارتكبها وكاعادة


السجناء كلما يأتي سجين يلتف باقي السجناء حوله لمعرفة سبب مجيئه الي السجن وبعدما روي


السجين عن سبب مجيئه سأله السجناء عن سبب سجن الشاب الاخروكان يجلس مع السجناء


الشاب الذي جاء من الاسكندريه زوج الفتاه وكانت الصدمه عندما روي الوافد الجديد الي السجن


ان سبب مجيء الشاب الاخر انه ارتكب جريمة قتل واخذ يروي عن تفاصيل الجريمه واسم الشاب


القاتل وهنا عرف الشاب السكندري ان القاتل صديقه بل من اعز اصدقائه فسأله السكندري عن


القتيل وكانت المفاجئه انها قتيله فسأ له عن اسمها وعن سبب ارتكاب الجريمه فقال له السبب كان


بداعي السرقه تسلل القاتل الي شقة القتيله ليسرق وعندما قاومته قتلها وعندما ذكر اسم القتيله


والمكان الذي تمت فيه الجريمه فعرف الشاب ان المكان هو بيته وان القتيله زوجته التي هربت


خوفا من بطش اخوانها وقتلها لتقتل علي يد اعز اصدقائه


هذه قصه حقيقيه وقعت احداثها في العراق منذب 25عاما تقريبا

السبت، 7 مارس، 2009

كل عام وانتم بخير


كل عام وجميع الاخوه المدونون والمدونات بخير

وبصحه جيده وسعاده

دائمه

ان شــــــــــــاء اللــــــــــه

مع تمنياتي بأن يكون مولد الرسول

صلي الله عليه وسلم

حافزا لنا للعوده الي الله سبحانه وتعالي